الذكرى العطره لرحيل الامام محمد عبده 11/7/2009

يوليو 12, 2009

رحمك الله يا امام بما قدمت يداك للامه من التنوير وسعة الاطلاع والمعرفه التى تفتقت لها العقول والافهام ومن تاريخ رحيلك رجعت الامه للوراء وهذا ما يجعلنا نعرف قدرك ودورك المنقطع النظير يا ليت حال الامه ينصلح حالها وتبقى منتشره ثقافة التنوير وينشغلوا بحال الامه وليس بحال انفسهم واليك نبذه مختصره عن حياته …….
الامام نشأ فى قرية صغيرة من ريف مصر هى قرية «محلة نصر» بمحافظة البحيرة أرسله أبوه إلى الكُتّاب ثم إلى جامع السيد البدوى لكنه لم يتجاوب مع المقررات الدراسية الجامدة فقرر أن يترك الدراسة ويتجه إلى الزراعة وأصر أبوه على تعليمه فهرب إلى بلدة قريبة فيها بعض أخوال أبيه.

وهناك التقى بالشيخ «درويش خضر»- خال أبيه- الذى كان له أكبر الأثر فى تغيير مجرى حياته.

واستطاع الشيخ «درويش» أن يعيد الثقة إلى محمد عبده فعاد إلى الجامع الأحمدى، ثم انتقل إلى الجامع الأزهر عام ١٨٦٥م ونال منه شهادة العالمية سنة ١٨٧٧م تأثر الشيخ «محمد عبده» أيضا بالشيخ حسن الطويل الذى وجهه إلى العلوم العصرية كما تأثر بجمال الدين الأفغانى وبعد أن نال «محمد عبده» العالمية قام بالتدريس فى الأزهر و»دار العلوم» و«الألسن» وكتب للصحافة

وحينما تولّى الخديو «توفيق» وجاء «رياض باشا» رئيسا للنظار أراد إصلاح «الوقائع المصرية»، واختار الشيخ محمد عبده لهذه المهمة، فضم «محمد عبده» إليه «سعد زغلول»، و«إبراهيم الهلباوى»، وغيرهما وأحدث نقلة منهجية فيها.

وفى «المدرسة السلطانية» بيروت. كتب فى الصحافة اللبنانية وبعد محاولات لـ«سعد زغلول»، والأميرة «نازلى»، و«مختار باشا»، صدر العفو عن «محمد عبده» سنة ١٨٨٩م وعاد إلى مصر وتم تعيينه قاضيًا أهليًا فى محكمة بنها، ثم الزقازيق، ثم عابدين،

ثم عين مستشارًا فى محكمة الاستئناف سنة ١٨٩٥م وعندما تُوفى الخديو «توفيق» سنة ١٨٩٢م وتولى الخديو عباس استطاع إقناعه بخطته الإصلاحية التى تقوم على إصلاح الأزهر والأوقاف والمحاكم الشرعية وفى عام ١٨٩٩م تم تعيينه مفتيًا للبلاد، ولكن علاقته بالخديو لحقها التوتر،

فبدأت الدسائس تُحاك ضد الإمام وبدأت الصحف تشهر به فاستقال من الأزهر فى سنة ١٩٠٥م وثقل عليه المرض وما لبث أن تُوفى بالإسكندرية ( فى مثل هذا اليوم) ١١ يوليو ١٩٠٥م.

موقف معتدل للغايه ولتمنى ان ينهج كل علماء الاسلام هذا النهج السامى الذى يحافظ على الاخر ويبرز تعاليم الدين الاسلامى .
إن حضرة عبد البهاء في أحدى زياراته الى بيروت والأرجح أنها كانت في سنة 1883 اجتمع بالشيخ محمد عبده، ” الأستاذ الإمام ” وهو من أكابر علماء مصر وسورية وكان فقيهًا نيّرًا منفتحًا على الفكر الديني المتحرر وقد أصبح فيما بعد مفتي الديار المصرية. فكتب الأمير شكيب ارسلان، الكاتب المعروف والأديب المشهور والملقّب بأمير البيان، فصلاً عن الأستاذ الإمام تحت عنوان ” نبذة ثانية من سيرته في بيروت ” قال فيه:” لم يكن يطرأ على بيروت أحد من معارفه أو من الأعيان المشهورين إلا وقام بسنة السلام عليه وقد يُجله ويحتفي به ولو كان مخالفًا له في العقيدة ولم أجده احتفل بأحد أكثر من احتفاله بعباس أفندي ألبها وكان يكرم في عباس أفندي العلم والفضل والنبل والأخلاق العالية وكان عباس أفندي يقابله بالمثل”. (1)
وأما محمد رشيد رضا، صاحب مجلة ” المنار” الشهيرة، ففي سياق حديثه مع الشيخ محمد عبده عن البهائية، كتب يقول :
“ثم سألته عن عباس أفندي وقلت أسمع انه بارع في العلم والسياسة وأنه عاقل يرضي كل مجالس. قال: “نعم إن عباس أفندي فوق هذا، انه رجل كبير، هو الرجل الذي يصح إطلاق هذا اللقب ( كبير ) عليه”. (2)
ومن كبار المصريين الذين أتوا من القاهرة الى الإسكندرية ليتشرفوا بحضور حضرة عبد البهاء كان العالم الأزهري الشهير الشيخ علي المؤيد صاحب جريدة “المؤيد” الواسعة الانتشار. فبعد رجوعه الى القاهرة بوقت وجيز كتب مقالاً ونُشر في “المؤيد” في يوم الأحد، 16 اكتوبر 1910 وعنوانه ” الميرزا عباس أفندي ” قال الشيخ علي المؤيد في مقاله:
“وصل الى الاسكندرية … ميرزا عباس أفندي كبير البهائية في عكا بل مرجعها في العالم أجمع … وهو شيخ عالم وقور متضلع في العلوم الشرعية ومحيط بتاريخ الاسلام وتقلباته ومذاهبه… واتباعه يحترمونه الى حد العبادة والتقديس … وكل من جلس اليه يرى رجلاً عظيم الاطلاع حلو الحديث جذابًا للنفوس والارواح يميل بكليته الى مذهب ” وحدة الانسان” وهو مذهب في السياسة يقابل مذهب ” وحدة الوجود” في الاعتقاد الديني، تدور تعاليمه وارشاداته حول محور ازالة فروق التعصب للدين أو للجنس أو للوطن او لمرفق من مرافق الحياة الدنيوية “.
رحــــــــمك الله يا امام بما جعلك نبراثا للحقيقه والتنوير وادعوا مولاى القدير فى استنارة قلوب الجميع لما فيه الصلح والمحبه والموده والوحده والاتحاد .

اليوم لحقوق البهائيين 11/7/2009

يوليو 11, 2009

يوم 11 يوليو 2009 يوم حقوق البهائيين بايران والذى يوافق يوم محاكمة 7 من البهائيين بعد 15 شهرا من السجن بدون مبرر و بدون السماح لهم بهيئة دفاع خلال هذه الاشهر ويوصف القانون الدولى ما يحدث للبهائيين بايران بانه تطهير عرقى و genocid . وقد سبق وان قام عدد من المسلمين الشرفاء من « مثقفون في إيران بتقديم اعتذارا للبهائيين الايرانيين”We are Ashamed منذ عدة اشهر تضامنا مع حقوق البهائيين. الذين يتعرضون الى اضطهاد منهجى منظم من قتل وعنف وتاميم اموالهم وممتلكاتهم بل وحرمانهم من التعليم واكثر من ذلك هدم دور العبادة والاماكن الدينية الخاصة بالبهائيين.

وقد وجه بيت العدل الاعظم رسالة للبهائيين فى ايران يوم 23 يونيو يحثهم على الصبر . ويذكر انه يوجد بالسجون الايرانية 32 بهائى بدون محاكمات . وقد وجه عدة برلمانات وحكومات فى العالم رسائل للحكومة الايرانية بالافراج عن البهائيين . ويقيم البهائيين بالعالم جلسات دعاء يومية الى هؤلاء المظلومين وستكون هناك جلسة دعاء على مدى 24 ساعة لمدة عشر دقائق بالتوالى فى العديد من دول العالم بدا من يوم 9 يوليو حتى 10 يوليو .واننى اذ احث ضمير العالم الانسانى للوقوف بجانب الحق والدفاع عن حقوق هؤلاء الابرياء الذين يعانون ظلم تعصب العقول . لقد نادى بهاء الله منذ 166 عاما بنبذ جميع انواع التعصبات الم يحن الاوان لتنفيذ هذا المبدأ الالهى الذى سينهى عذاب ملايين المعذبين فى العالم . ايه رايك ياضمير العالم فيما يتعرض له البهائيون بايران منذ اندلاع الثورة الايرانية .” بحق الانسانية” هذه دعوة لمد جسور المحبة والوحدة بين اطياف الشعب الايرانى الذى لا يرضى الظلم ويتوق الى تحقيق العدل الالهى.

وقد وجه بيت العدل الاعظم رسالة للبهائيين فى ايران يوم 23 يونيو يحثهم على الصبر . ويذكر انه يوجد بالسجون الايرانية 32 بهائى بدون محاكمات . وقد وجه عدة برلمانات وحكومات فى العالم رسائل للحكومة الايرانية بالافراج عن البهائيين . ويقيم البهائيين بالعالم جلسات دعاء يومية الى هؤلاء المظلومين وستكون هناك جلسة دعاء على مدى 24 ساعة لمدة عشر دقائق بالتوالى فى العديد من دول العالم بدا من يوم 9 يوليو حتى 10 يوليو .واننى اذ احث ضمير العالم الانسانى للوقوف بجانب الحق والدفاع عن حقوق هؤلاء الابرياء الذين يعانون ظلم تعصب العقول . لقد نادى بهاء الله منذ 166 عاما بنبذ جميع انواع التعصبات الم يحن الاوان لتنفيذ هذا المبدأ الالهى الذى سينهى عذاب ملايين المعذبين فى العالم . ايه رايك ياضمير العالم فيما يتعرض له البهائيون بايران منذ اندلاع الثورة الايرانية .” بحق الانسانية” هذه دعوة لمد جسور المحبة والوحدة بين اطياف الشعب الايرانى الذى لا يرضى الظلم ويتوق الى تحقيق العدل الالهى.

من الجميل والجميل جدا ان تجد اناس ذوى فكر مستنير يروا برؤيه ثاقبه الامور وبمنتهى العقلانيه ويكونوا على درجه عاليه من الوعى والادراك لموضوع التعايش والتعاون وهذا ما حدث من مثقفى ايران اتمنى ان يكون هذا الفكر المستنير لدى المصريين ووقتها تحسب لهم فى تاريخ العالم وعبر العصور واحب ان اضيف بعض من الامور التى لابد ان تضع فى الحسبان ان كل فكر وعقل يرمى ويعصف بمقدرات الاخرين بالطبع شوف يطوى ولا فائده منه ولذلك ما هو يبقى العمل الصالح والاتحاد والسعى للتعايش والسلام ولذك كان هذا يوما مجديا سوف يخلده التاريخ عبر الايام بانه يوم الحقوق للبهائيين من الجميل ايضا ان تجد غيرك يعرف حقك ويافظ عليه اتمنى ان تنشر مثل هذه الثقافه عبر الدول وخصوصا مصرنا الحبيبه التى تمر بالام المخاض لبعض الاسر البهائيه ولا سيما المنازل التى احرقت فى الاونه الاخيره للبهائيين . اتمنى من كل قلبى ان تحدث مبادره من المصريين العظماء فى ارساء قواعد الاعتراف بالاخر واعطائه حقوقه كاملة كمصرى .ماذا يحدث لو حدث حريه الدينات؟ والله لن يحدث شىء كل انسان يعبد الله بطريقته وماذا لو حدث التنوير لكل شخص ان يدرك دوره فى هذا العالم وماذا لو انتبهنا للوحده والوداد بديلا للضغينه والعناد ؟ وماذا لو تحلينا بالعدل والانصاف ؟ وماذا لو وقف كل انسان مع نفسه يتصالح معها ويترك غيره ولا ينشغل به الا فى العمل الصالح والتعاون المطلق ؟ وماذا لو قبل الانسان وفهم غير سوف نكون فى غايه المحبه والصلاح ؟ وماذا … وماذا ….

اوباما رجل السلام حقا الرئيس المناسب فى المكان المناسب

يونيو 4, 2009

فعلا هذا الرجل فى غاية المعرف والوعى والادراك والقدره على توظيف العبارات والاشاره الى مواطن الضعف والمشاكل والاشاره الى حلها انه مدهش بكافه معنى الاندهاش واحب القلى الضوء على الخطاب التاريخى الذى يكون دستورا للعالم ويتم مناقشة مواده فى كل البلاد وبكل امانه له باع كبير فى السياسه والحنكه فى توجيهه للخطاب وقدرته على التركيز وعدم نسيان النقاط التى يتكلم فيها ، والجميل انه يشير الى التعايش العالمى وكل هدفه فى حل جميع المشاكل الغرض منها وحدة العالم وللعلم بالشئ ان كل ما اشار اليه الرئيس باراك اوباما من حق المرأه والسلام بكل معانيه والتعايش بدون المشاحنات والترقى للنهوض بالعالم اجمع وحماية الاقليات ومعالجة شلل الاطفال والتصدى لكل من يحاول ان يعمل ضد السلام لابد وان يحاسب . ونوى على اصلاح ما افسده الاخرون غير فعلا اعتقد انه يعطى لجميع العالم وخاصة العالم العربى درساً فى كيفيه ادارة الاحوال والنظره الشموليه لكل فكر او عقيده واشار ان من يختلف معك بالفكر والعقيده لا يتعامل على انه عدو لدود لك وانما انتم فى قضيه واحده هى قضيه النهوض بالعالم الانسانى اياً كان فكره او معتقده ، اركز قولى على موضوع الاقليات ولكونى بهائى مصنف ضمن الاقليات المصريه فارجو ان يؤخذا هذا الخطاب بعين الاعتبار بكل تفاصيله لانه لو طبق سيكون للعالم منظور اخر وشكل اخر وسوف نضمن لاولادنا حياه سعيده فى ظل السلام والمحبه العالميه التى بدونها لا تحل المشاكل العالميه . لكم ان تتصوروا ما جاء به حضرة بهاء الله مؤسس الين البهائى بالنظره الشموليه للعالم اجمع ولا يختص بلد او منطقه بعينها ، و هدفه وحدة العالم الانسانى والالتفات للمساواه بين الرجال والنساء والتعليم الاجبارى ونبذ التعصبات وقبول الاخر والاصلاح الاقتصادى والسياسى وغيرها من المبادئ النبيله التى تخدم العالم اجمع وحفظ السلام وعدم امتلاك اسلحة دمار شامل حفاظا على البشريه . هل تدرون لما اختار مصر لالقاء خطابه للعالم العربى والاسلامى لان مصر بلد محوريه لها من الثقل بين الدول وبلد الازهر الشريف فهى نبراس لكل الدول العربيه وان ما تفعله مصر سوف تقتدى به الدول الاخرى واخيرا اتمنى بان يكون الخطاب سببا فى تغير الاساليب والافكار والتعامل فى الامور التى لا تقابل القبول ولا تقابل بفكر صحيح وخصوصا موضوع الاقليات البهائيه وغيرها …

شيخ الازهر لا يتحرى الحقيقه عن البهائيه وعلاقتها بالصهيونيه

مايو 30, 2009

هل يليق بالعلماء الافاضل الاجلاء الذين يطبقون سنه الله فى خلقة فى الاعتراض على الكلمه الالهيه الجديده التى عمت البلاد العربيه منها والاجنبيه واصبحنا فى عصر لا يصح الحجر على فكر ورأى او حتى معتقد … كل ما فى الموضوع ان مجمع البحوث الإسلامية صدربيان بتاريخ 30/5/2009  :على ان البهائية حركة صهيونية تسعى لنشر الفساد والرذيلة بالله عليكم هل هذا يعقل ؟؟ ولماذا هذا الظلم البين .. هو كل شىء لا ياتى على اهواء المشايخ والعلماء يبقى صهيونى عموما هذا كل ما يعلمونه للاسف وللاسف الشديد ان معرفتهم قاصره وضحله لدرجة انهم لم يلجأوا الى البحث والتنقيب والتحرى والدقه والتفحص والتمحص والدراسه المستفيضه عن اى موضوع مهما كان حتى يكون القرار منصف مبنى على اسس سليمه ومنهجيه بالله عليكم بدون خوف ولا وجل تلاحظون ان كلمة صهيونيه كلمه بقيت قديمه اوى تلصق بكل شىء لا يرضى حضرات العلماء والسياسيين ؟؟؟؟ الى هذا المستوى وصلنا والف اسف على مستوى الفكر المصرى الذى كان ذو وعى وادراك نعم رحمك الله يا شيخ محمد عبده صاحب الصحوه التنويريه التى لا مثيل لها فى تريخ مصر …. حتى الان الشمش اشرقت من الغرب واحنا لسه منتظرين يا حسرة على العباد وصلنا لمرحه متدنيه لدرجة ان الشيوخ تحاسب الناس على علاقتهم بخالقهم يا لهم من ويل شديد لا يرضى به عاقل نحرير … وقال ايه ان شيخ الازهر يؤكد ان الديانه البهائيه فرقه ضاله وتمارس الرزيله اين هى الرزيله يا سيادة الشيخ ؟؟؟ وما دليلك على علاقتنا بالصهيونيه ولا هو رمى الناس بالباطل وانت قدوه لغيرك من المسلمين واين الضلال من وجهه نظرك ونحن نؤمن بالله وجميع رسله وانبياؤه ولا نفرق بينهم احب اقول لسيادتكم ماذا تحتاج كدليل على صدق كلامى اتحب ان تشقق قلوب البهائيين حتى تتاكد بما فيها من ايمان بالله ورسله ثق تماما هذا لا يعنيك لا من قريب ولا من بعيد الله وحده الذى يعلم ما تخفى الصدور وليكن فى علم سيادتك الشمس تشرق على الكون كله المعمور والمغمور .. والشمس اشرقت فى اشد قوتها فى رابعة النهار ومهما بصق الجميع عليها تظل بقوتها وحرارتها ولا يستطيع احد ان يحمل فى اشعتها بل الكل يختبئ فى ظلها هربا منها واخيرا ( طوبى لمن عرف لحن القول فيما اراد مالك البريه )ولماذا لا تفكر سيادتك با نعيش سويا بكل روح وريحان وكما تقول فى جميع المحافل الدوليه ان الاسلام يحتوى ويسع المسلمين وغير المسلمين ؟؟؟ ولا هو مجرد كلام وخلاص؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فين الموده وفين الرحمه وفين الاسوه فى رسول الله عليه الصلاة والسلام فى التعامل مع اليهود وغيرهم سؤال بالبنط العريض لماذا التناقض؟؟؟

ذكرى صعود مؤسس الدين البهائى ( حضرة بهاء الله )

مايو 27, 2009

shrine_bahaullah

صعد حضرة بهاء الله فى التاسع والعشرون من شهر مايو لعام الف وثمانى مائه اثنان وتسعون 29-5-1892 وذلك عن عمر يناهز 75 خمسه وسبعون عاما من الاسى والحزن والظلم والنفى والحبس مكث اربعون عاما فى غياهب السجون تاركا القصور والجاه والسلطان وذلك لكونه ابن وزير فى بلاط الشاه فى ايران ،لم يكن له ناصراً ولا معينا الا الله الفرد الخبير ، انطلقت روحه فى العوالم الالهيه متحرره من قيد الجسد محلقا بين يدى الله تاركا كنوز سماويه للبشريه جمعاء ليغرف كل انسان حسب قدرته وطاقته ويشرب من معين الحياة الابديه على قدر عطشه ترك حضرة بهاء الله اكثر من مائه مجلد حتى تستنير البشريه وتصل للمبدا الرئيسى ( وحده العالم الانسانى ) ويتلوا البهائيون فى منازلهم لوح الزياره بمناسبة الصعود وذلك فى تمام الساعه الثالثه فجرا او بعد الغروب بثمان ساعات ، روحى لك الفداء يا حضرة بهاء الله . نعم تحملت الشدائد لرخائنا والذل لعزنا وتحملت من البلايا ما لا يعد او يحصى وذلك من اجل سعادة البشريه ويا للاسف الشديد الكثيرون فى حجاب مبين ، ندعوا الله ان يشمل الجميع بفضله ورضاه .

الاخبار السعيده فى الايام المجيده مبروك لعموم البهائيين فى كسب قضية الشرطه العجيبه

مارس 16, 2009

نحمد الله حمد الشاكرين على نعمته التى لا حدود لها وعطاياه التى لا تنضب ابدا وفضله الكبير وجوده العميم ، لقد قضت عدالة السماء من لدى الحق واقرت بالحق وما بعد الحق الا الضلال ، سبحانه له فى ذلك حكم وعبر لاولى الالباب لعل بلقاء ربهم يوقنون ، وعلى مر العصور تغيب الحقيقه عن انظر العباد ويصل اليها كل من وجه وجهه للحق بكل خضوع واناب وها اليوم يوم تاريخى عبر القرون والاعصار حدث سوف يروى عنه التاريخ ويكلله بالنجاح لانقاذ مصير اوناس عدة واطفالا ابرياء فليشهد الجميع بصدق الكلمة التى تدوى فى اسماع الجميع والكل فى غفله وهم لا يؤمنون ولكن جاء الوعد الحق واصبح اليوم على الاشهاد حتى لا يكون لله على الناس حجة بعد الرسل ، حقيقة ان الامر البهائى امر جاء لوحدة العالم الانسانى ويرسى قواعد المحبه والاتحاد والاتفاق ونبذ التعصبات بكل اشكالها ومساواة الرجل والمرأه فى الحقوق والواجبات ، ان ما نجنيه اليوم ثمرة صبر استدام ستة سنوات طوال عانى فيها الكل الحرمان من الجامعات والمدارس والعيش فى الحياه بشكل طبيعى وذلك لحرمان الكل من الحصول على بطاقة الرقم القومى التى اصبحت هى الاساس لانجاز اى اعمال داخل الدوله واثبات الهويه سواء الدينيه او الشخصيه ولكن الحمد لله على عدالة السماء التى لا تضلم ابدا ومهما كاد الكائدون او اعترض المعرضون على الحقيقه يبقى صدا الحقيقه يدوى فى اذهان الكل وعقولهم . اليوم يوم عيد وسيروى هذا اليوم فى كتب التاريخ معلل انتصار كلمة الحق والدين البهائى يرفرف عاليا خفاقا فى سماء الاديان تاركا وراءه حقد الحاقدين وظلم المتعصبين ولكن نقف امام الله بكل خضوع واناب واثقين من عدله وفضله العميم ، مبروك مبروك لكل من انتسب للامر البهائى وءامن به وليعلم الجميع ان الله لا يظلم احد ( وما ربك بظلام للعبيد ) صدق الحق علام الغيوب ان امر حضرة الباب وحضرة بهاء الله امر ينقل الانسان من وهدة الظلم الى النور واضعا فيه جميع الفضائل الانسانيه ويسعى البشر الى شعاع النور وسط الظلام الحالك مبصر اً لكل ما اتى به الى الدنيا من فضائل وسنوحات رحمانيه والغوص فى هده الدنيا منفذا العله الغائيه من خلقته فيها وهى وحده الله وعبادته ويجرى الحوار مع مجتمعات عدة ويغوص فى بحار ثقافة تعلم الاخر حاصلا على حريته الدينيه وذلك بصفاء قلبه قاصدا الصدق والعدل مكتسبا الصبر فى جميع الاحوال حتى لو وقع عليه ظلم الظالمين ويجنى السعادة الغامره من جراء الظلم ( لان تأوه المظلوم عند اصطباره لا عز عند الله من كل عمل لو انتم تعملون ) حضرة بهاء الله مظلوم العالمين . فهنيئا لكل من دبت الكلمه الالهيه فى ارض قلبه وانبتت اوراد المحبه والخدمة لعموم البشر واثمرت فواكهه الله من الفضائل الالهيه مرشحا على العموم بنسائم الحب والوداد . هيا يا احباء الله افرحوا بقدوم الخبر السعيد فى ايام الصيام مقبلين الى العيد يوم 21 مارس ( عيد النيروز) اعاده الله على العالم و على كل من ارتمى فى شريعه الرحمن قاصدا وجه ربه المنان … ان ابسط الحقوق هى الحقوق المدنيه فلماذا التعنت على الحصول عليها وغيبة حقوق الانسان من العالم الارضى كيف يضع مسمى لحقوق الانسان وانا لست معترفا بانسانيتى ؟؟؟؟ الم يكن هناك ازدواجيات تحوم حولنا .نحن نبحث عن السلام والامن والامان فى كل العالم قاصدين وحدة بكل معان الوحده ………مبروووووووووووووووووك

ايام الهاء ….. ايام عطاء

فبراير 25, 2009

يبدأ اليوم احتفال البهائيين بأول أيام الهاء أعاده الله على العالم والبهائيين باليمن والبركات ’ وفى تلك الأيام أمر المظهر الالهى ( حضرة بهاء الله ) بالاحتفال فى هذه الأيام التى يكون عددها أربع فى السنة البسيطة وخمسة فى السنة الكبيسة ’ ومن مظاهر الاحتفال الإنفاق و العطاء فى هذه الأيام والتزاور مع أفراد الجامعة البهائية حيث تتلى كلمات إلهية ( مناجاة ) خاصة بأيام الهاء وكل سنة والعالم اجمع بصحة وسلام ووفاق وآمان

صرخة وغضب البهائيين لما يحدث فى غزة

يناير 14, 2009

البهائيون يتآلمون من المناظر المريبه التى لاتمد للانسانيه باى شكل من الاشكال ويصرخون فى وجه الظلم اينما حل ويرفضون العدوان والحروب لاى شعب مهما كان ويؤمنون بوحدة الجنس البشرى والسعى الى الاتحاد واقرار السلام العالمى فى كل صقع ويرسى الدين البهائى مبدا الوحده والاتحاد فى العالم اجمع ، ان ما يحدث اليوم فى فلسطين من الدمار والزعر والموت لبنى الانسان هذا ليس بصحيح والجميع من سكان العالم يتالم بهذا المنظر الذى يؤدى الى الشعور بالظلم والمآساه فجموع البهائين اناس من المجتمع العالمى الذى يستنكر قوى الظلم الذى وقع على غزة فلا ثم لا … لكل حرب وظلم وانتهاك لحرمة البشريه بصرف النظر عن الديانات فالعالم وطن والبشريه سكانه ….كما تفضل حضرة بهاء الله رسول هذا العصر بقوله الاحلى :
(( قد ارتفعت خيمة الاتحاد فلا تنظروا بعضكم بعضا كغرباء…. أنتم جميعا ثمرة لشجرة واحدة وأوراق لدوحة واحدة … ليس العالم إلا وطن واحد البشر سكانه …. وليس الفخر لمن يحب الوطن بل لمن يحب أبناء جنسه ))
لقد اشار حضرة بهاء الله للملكة فكتوريا ملكة بريطانيا وفيه خاطب الملوك والسلاطين ما نصه وهذا اكثر من مائه وخمسون سنه تقريبا :
(( تدبروا وتكلموا فيما يصلح به العالم وحاله … فأنظروا العالم كهيكل إنسان أنه خلق صحيحا كاملاً أعترته الامراض بالاسباب المختلفه المتغايرة وما طابت نفسه يوما بل اشتد مرضه بما وقع تحت تصرف المتطببين الذين ركبوا مطية الهوى وكانوا من الهائمين.
وإن طاب عضو من أعضائه فى عصر من الاعصار بطبيب حاذق بقيت أعضاء أخرى فيما كان كذلك ينبئكم العليم الخبير …… وما جعله الله الدرياق الأعظم والسبب الاتم لصحته هو اتحاد من على الارض على أمر واحد وشريعة واحدة ، وهذا لا يمكن أبدا إلا بطبيب حاذق كامل مؤيد،لعمرى هذا لهو الحق وما بعده الا الضلال المبين ……
أنا نراكم فى كل سنه تزدادون مصارفكم وتحملونها على الرعيه ، إن هذا الا ظلم مبين … اتقوا زفرات المظلوم وعبراته ولا تحملوا على الرعية فوق طاقتهم … أن اصلحوا ذات بينكم اذا لا تحتاجون بكثرة العساكر ومهماتهم إلا على قدر تحفظون به ممالككم وبلدانكم…
أن اتحدوا يا معشر الملوك به تسكن ارياح الاختلاف بينكم وتستريح الرعيه من حولكم أن انتم من العارفين ، إن قام احد منكم على الاخر قوموا عليه إن هذا إلا عدل مبين ))
وعلى هذا يجب ان يبرز مثل أعلا لحكومة عالمية ، فى سبيلها يتعين على جميع الشعوب أن يتخلوا بمحض الاختيار عن كل حق فى اشهار الحروب ، وعن بعض الحقوق فى وضع الضرائب ، ثم يتنازلون عن كافة ما لهم من حق فى التسلح إلا بما يراد به حفظ النظام الداخلى ضمن املاكهم المحترمة.
وندعوا البهائيون للعالم اجمع بان يعم السلام وتنتهى الحروب ونلجأ جميعا ( العالم باسره ) الى المحبه والتسامح والتفاهم ونجعل وحدة العالم الانسانى مبدأ حتى نعيش جميعنا فى سلام دائم ووحده واتحاد على الدوام …

البهائية واحوال العالم

يناير 8, 2009

يسعدنى ان اكتب ما يخص الدين البهائى واحوال العالم من الاحوال الاقتصاديه والاجتماعيه والسياسيه التى تدفع الانسانيه الى التقدم وذلك بوصف العلاج للعالم للخروج من وهدة الآلم وعذاب الياس لانسانيه محرومه يائسه بائسه من جراء الحروب والدمار الذى حل بها منذ ازمان ولازالت تدفع ضريبة الحروب الداميه التى مرت بها البشريه منذ قرون مضت وسنوات اتيه نتعشم من صميم قلوبنا كبهائيين ان نزيح كل معوقات السلام وذلك بالطرق على الاخلاق والقيم الانسانيه التى تتمثل فى الكمالات الانسانيه والاخلاق الرفيعه التى تقربنا من الخالق جل جلاله بعيدا عن اى مكروه او ضغينه او حرب وان تسيطر على قلوبنا واحساساتنا فكرة السلام والمحبه الدائمه لبنى الجنس البشرى جمعاء بعيدا عن الغل والبغضاء والكذب والنفاق متوجهين الى الله بقلوب صافيه خاليه من الشوائب التى تحول بين الانسان وخالقه وفى خضم هذه المقدمه سوف نكتب عن رؤية حضرة شوقى افندى ولى امر الله عن سنوات مضت من ايام صعود حضرة عبد البهاء وما قاله حضرة بهاء الله عن تلك الايام التى فيها حدث ما قاله حضرة بهاء الله ومصدر الكلام من كتاب ( هدف الامر الالهى ) لحضرة ولى امر الله شوقى افندى فى 28 نوفمبر 1931 م :

أيها الاخوة الشركاء فى دين الله……
أن سير الحوادث الأخيرة الثابت قد قرب الانسانية من ذلك الهدف الذى أراده بهاء الله بحيث لا يبقى من مؤمن مسئول وهو يشاهد الوقائع المفجعه التى يتمخض عنها العالم فى سائر نواحيه الا ويرى نفسه ماخوذا بفكرة إقتراب خلوصه .قد لا يبدو مناسبا الأن ونحن نحتفل فى أنحاء العالم بإنقضاء السنوات العشر الأولى لأنتقال مولانا عبد البهاء من بيننا فجأه أن نستطلع مثل هذه الحوادث على ضوء تعاليمه التى خلفها ذخرا من بعده ونتدبرها كأنما قدرت التعجيل فى حلول نظام العالم التدريجى على نحو ما توقعه بهاء الله .ففى مثل هذا اليوم لعشر سنوات مضت دوى فى العالم نبأ صعود عبد البهاء الذى استطاع بمفرده وبما كان له من حكمة واقتدار ولمحبته من نفوذ كبير أن يبرهن على خلود هذه التعاليم وعزائها فى المصائب الجمه التى قدر لها مواجهتها.
ونحن هذه العصبة القليلة من معاونيه المقربين الذين اعترفوا بالنور الذى سطع فيه لا يزال فى استطاعتنا بعد أن نذكر ما صدر من اخريا ت حياته الارضية من الاشارات المتكررة عن المحن والبلايا التى سوف تحل بإنسانيه متحجره القلب ، وكيف أن بعضا منا لايزال يذكر تلك الملاحظات الدقيقة التى ابداها فى محضر جمع من حجاجه وزواره ممن وفدوا على بابه صبيحة الاحتفال المبهج الذى حيا انتهاء الحرب العالميه . تلك الحرب التى كان مقدرا لها الكثير من النتائج والتاثير فى حظ البشرية لما احدثته من فزع وكبدته من خسائر واوجدته من ارتباك – كيف كان هادئا اذ ذاك ولكن ايضا قويا وشديدا فى حكمه على ما بيت لانسانية غير تائبه من خديعه قاسية توارت فى كمين عهد أملاه جمع من الشعوب والامم فى صورة عدالة ظافرة وآداة فعاله لسلم وطيد …. وسوف نكمل باقى الموضوع فى مقالات متعدده

عيد سعيد

ديسمبر 7, 2008

 

كل سنه والعالم الاسلامى بالخيرو اليمن والبركان بمناسبه عيد الاضحى المبارك اعاده الله عليهم وعلى العالم بالخير والسعاده والمحبه والتسامح والوداد . تهنئه من القلب لكل المسلمين فى مشارق الارض ومغاربها


تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.