عدالة السماء

 ba-50.jpg

حكمت محكمة عدالة السماء بالافراج عن بعض المتهمين المنسوب اليهم التهمة ( بهائى ) وكنا على صدق ويقين من هذا الحكم لأن عدالة السماء لا تحكم بالظلم ابدا ولا تحرم اى انسان ان يكون حرا فى حياته من معتقد وبحث حر . وفى اخر جلسة لى انا ورفيق السجن ذهبنا للمحكمة وتم السؤال المعتاد وكانت الاجابة المعتادة اننا بهائيين فقال القاضى الحكم بعد المداولة او فى نهاية الجلسة واذا بنا نقبل الواقع غير مهتمين بخروجنا فى هذه المرة لأن الامور كلها مرت كسابقها ليس هناك جديد على الاطلاق وقادنا الحرس خارج قاعة المحكمة الى عربة الترحيلات وتأخر رئيس الحرس ونحن فى العربة منتظرين الحكم العادى ( استمرار الحبس )  وجاء رئيس الحرس ومعه القرار بالأفراج عنى انا ورفيقى ووقت سماع القرار انهمرنا فى البكاء فاستعجب الحضور الموجودين معنا فى عربة الترحيلات المحكوم عليهم باستمرار الحبس بالدهشة وسألونا لماذا لم تكونوا مبسوطين من الافراج ؟ فتكلمت وقلت كيف يتم الافراج عنى ووالدى وآخرين مسنيين المفروض اكون انا فى داخل السجن وهم فى الخارج ورد رفيقى ايضا الذى كان له اخوة أحدهم اكبر منه سناً فتمنى ان يبقى فى السجن واخيه المسن خارجا ولكن خروجنا كان لحكمة لا يعلمها الا الله فذهبنا الى العنبر ( سجن المزرعة ) بطرة وعرف الجميع بحكم الافراج علينا انا ورفيقى ففرح الجميع وحزنوا فى ذات الوقت فرحوا لأن الافراج قريب وحزنوا لأنهم لم يفرج عنهم وفى اليوم التالى من الافراج ودعنا جموع الحاضرين بالبكاء والنحيب ودعونا الله بان يطلق فى اوردتهم الصبر والتجلد والتمسك بالأمر المبارك بما فيه صلاح للانسانية وانهم سوف يحصلون على الحرية فى يوم من الايام وان شعاع النور سوف يأتى لا محالة ويعتبر فترة السجن وقفة مع النفس من اجل اكتساب الكمالات الالهية وان لا ينسوا بما حدث مع مبشر البهائية ( حضرة الباب ) واستشهاده فى تبريز وسط جموع حاشدة من الناس الشريف منهم والوضيع بإطلاق 750 رصاصة وذلك فداءً للانسانية وكذلك ما حدث لمؤسس الديانة البهائية ( حضرة بهاء الله ) من سجن وحبس وصلت الى اربعين عاما من العذاب والالم وذلك فداءًً للانسانية جمعاء وحب العالم وحصول جموع البهائيين على الحرية والمواطنة التى كفلها الله للعباد دون تفريق فنأمل من المسئولين ان ينفذوا التعاليم الالهية ومنح الحرية للجميع ……………….. وسوف نكمل فيما بعد الى اللقاء

5 تعليقات to “عدالة السماء”

  1. wafaa Says:

    جميل الموضوع وحمد الله على السلامة أنا عجبنى هو ماتحدثت عنه من الرحلة الروحانية التى حدثت لكم من وراء رحله الحبس والسجن وهى رحله لا تقدر بثمن لأن الأنسان دائما يحتاج الى ترقية روحه وأظن هذه كانت فترة تأمل وتفكر وترقى روحانى . لقذ تحملتم ما تحملتم وكنتم من الصابرين . ويارب بالصبر الذى صبره البهائيون فى مصر أن يحصلوا في النهاية على حقوق المواطنة يارب العالمين

  2. abdelraof19 Says:

    طول عمرك وانت انسان طيب القلب
    تجربتك اضافة لتجارب شخصيات عظيمة سبقوك في الامتحان
    دعواتي لك بالثبات دائما

  3. آمالي Says:

    الأخ الحبيب
    مشوارك كله إمتحانات وصعاب ولكن تهون الصعاب فى طريق الحق وتحرى الحقائق
    حتى تنعم أرواحنا بالسعادة الأبدية
    أشكرك ونحن معك نتواصل فى سماع هذه الوقائع الحقيقية التى مرت بك

  4. fosho Says:

    غابت الحقيقة أولا لكن بقى صداها يتردد فى النفوس العادلة الى أن حكمت السماء بالبراءة وخرجتم بكل خير وسلام . هذا شأن الحقيقة دائما فلو حجبت عن الأنظار فترة فأنها لا تلبث أ ن تظهر جلية واضحة بغير ستر ولا حجاب ………………………حمد الله على السلامة

  5. thelightway Says:

    حقيقي اسعدني جدا ان ادخل الى هذه المدونة الرائعة واقرأ مقالات لصاحبها الذي يسمو بروحه فوق عالم الدنيا وزخارفها الفانية
    ايدك الله لما هو خير للانسانية

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: