الاسلام وعلاقته بالبهائية

shrine.jpg

قد يفهم البعض ان البهائية فرقة او نحلة من فرق الاسلام والبعض يطلق عليها طائفة والواقع غير هذا تماما فالبهائية رسالة سماوية لها مبادئها وكتبها وتشريعها ، جاءت من قبل الحق سبحانه وتعالى ، والعجيب ان كل الكتب السماوية السابقة من توراه وانجيل وقرآن اشاروا بنبوءات عن هذا اليوم لا يصل اليها الا كل من اسلم وجهه لله وهو محسن وقلبه متعلق وعلى صلة مع الحق جل علاه حتى يدرك المغزى الالهى من الرسالات الالهية جمعاء والديانة البهائية شأنها شأن الرسالات السابقة بما تتضمنه من علامات اشير اليها فى السابق وذلك بمجئ المهدى المنتظر وسيدنا عيسى عند المسلمين ويوحنا المعمدان ورجعة السيد المسيح عند المسيحيين وإيليا ورب الجنود عند اليهود وان اختلفت المسميات والكلمات فالأصل واحد كل الكتب السماوية تشير الى ذلك الظهور الذى نحن بصدده فليتدبر كل مؤمن برسالته ويفهم ما تشير رسالته عن موعود كل الازمان فمن الطبيعى ان تتفق كل الرسالات السماوية فى الهدف وهو وحدانية الله والانقياد لأوامره واتباع رسله والايمان برسالاته جميعها ، فكل الديانات السماوية المذكورة وغيرها كما قال الحق ( منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص ) تتفق فى وجود مجموعة ثوابت لا تتغير على سبيل المثال لا بد من وجود كتاب سماوى لكل دين أمثال التوراه والانجيل والقرآن والأقدس لا بد من وجود رسول الذى يأتى بكتاب على سبيل المثال سيدنا موسى وسيدنا عيسى وسيدنا محمد وحضرة بهاء الله ولا بد من وجود اتباع لهؤلاء الرسل اليهود والمسيحين والمسلمين والبهائيين ولا بد من وجود تشريع لكل رسالة تحكم وتنظم امور كل رسالة وفقا لمعطيات الزمان والمكان والطبيعة والادراك للبشر هما المعيار لنزول رسالة دون اخرى فمثلا لا تصلح الرسالة المسيحية بدلا من اليهودية ولا الاسلام بدلا من المسيحية ولا البهائية بدلا من الاسلام لعدم ملائمة الطبيعة والزمان والبشر مع تشريع كل رسالة ورغم اعراض المعرضين وانكار المنكريين الا ان الكلمة الالهية مستمرة لا توقف لها اشبه بشروق الشمس انها تشرق رغما عن انف كل معترض عليها فالاعتراض على الرسالات السماوية امرا طبيعى من البشر عن كل رسالة حديثة العهد وكلنا نعلم ان اليهود اعترضوا على السيد المسيح والمسحيين اعترضوا على سيدنا محمد واليهود والمسحيين والمسلميين اعترضوا على حضرة بهاء الله لأن هذه شريعة الله فى خلقه وهذه سنة الله فى خلقه كما قال الحق ( ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا ) هكذا للعاقل المنصف ان يضع نفسه فى زمن سبق له ويحكم على الرسالة التالية عليه فى زمنه ماذا يقول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اعتقد انه يعترض اعتراضا كليا عن الدين الحديث وهكذا تمر الخليقة بامتحانات واختبارات حتى يتبين الصادق مع الكاذب كما قال الحق فى سورة العنكبوت ( الم أحسب الناس ان يتركوا ان يقولوا ءامنا وهم لا يفتننون ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكذبيين ) وتفضل الحق علام الغيوب فى خطابه للعباد لأعتراضهم على رسل الله ( يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزءون ) . وعلى كل طالب للحقيقة ان يطهر قلبه وعقله من كل الموروثات القديمو والعادات والتقاليد التى تكون سببا فى حجابه من رؤية الحق فى كل دور وعصر . اكرمنا الله واياكم بالسير على الصراط المستقيم والايمان بكل ما انزله الله لهداية البشر وان يتحرى الكل عن كل ما يسمع ويقول حتى يحكم بالعدل والانصاف فى كل ما يسمعه او يقرأه او يقوله .   

2 تعليقان to “الاسلام وعلاقته بالبهائية”

  1. امال رياض Says:

    أن فى كل ظهور كانت أنوار الوحي الإلهي توهب للبشر على قدر قابليتهم الروحانية , وهذه الأرواح الذى هم واسطة الفيض الإلهي والمعبرين عن وحدانية الله ما جاؤا إلا لأن يكشفوا للعالم شيئآ فشيئآ وبصفة مستمرة عن الحق الإلهي وهدايته المستمرة , أن الرسالة التى جاء بها حضرة بهاء الله للإنسانية تعترف بالمصدر الإلهي للتعاليم الجوهرية التى أتى بها كل الأنبياء فى مختلف العصور ومؤيدة لها وإنها مندمجة فى صلب كل واحد منها ,

    هكذا علمتنا تعاليمنا البهائية أن الحقيقة الدينية ليست منفصلة بل متصلة والوحي الإلهي متعاقب مستمر لا ينقطع .
    لذلك تعاليم الدين البهائى لا يحيد قيد شعرة عن الحقائق الكامنة فى الأديان ومطلبه الصريح هو إحياء مبادئها وتنسيق أهدافها وإظهار وحدتها وإعادة الطهر والصفاء لتعاليمها

  2. doneaty Says:

    موضوع جميل احسنتم قولا وربنا معاكم ديما بالكلام الجميل

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: